إنزكان أيت ملول تنضاف الى الأقاليم الخالية من أي إصابة بفيروس كورونا |

مكراز

التحق إقليم إنزكان أيت ملول، بلائحة الأقاليم الخضراء، والخالية من فيروس كورونا، وذلك بعد مغادرة آخر مريض بالداء (الحالة 42)، مستشفى المدينة، نهاية الأسبوع المنصرم، ويتعلق الأمر بشاب يتحدر من مدينة كلميم، ويقطن بحي المزار بمدينة ايت ملول.

ويأتي هذا الإنجاز، بعد أن احتل إقليم إنزكان أين ملول المرتبة الأولى على صعيد جهة سوس ماسة، ب 43 إصابة شفيت منها 42، في ما توفيت حالة واحدة.

وظهرت بالإقليم بؤر عائلية، خاصة بمدينة القليعة، رفعت عدد المصابين بوثيرة سريعة، خاصة السائق القادم من مدينة الريش، والذي تسبب في نقل العدوى لأفراد أسرته، إضافة إلى سيدة خمسينية تقطن هي الأخرى بنفس المدينة، مما دفع السلطات المحلية، إلى محاصرة بعض الأحياء، ومنع التنقل بينها.

وبخصوص وضعية باقي الأقاليم السنة ببجهة سوس ماسة، وإلى حدود يوم السبت الماضي، فقد سجلت بأكادير 38 حالة، شفيت منها 34، وحالات الوفاء ثلاثة، في مازالت حالة واحدة ترقد بالمسشتفى الجهوي الحسن الثاني، وهي آخر حالة بالجهة، وتعود لطفلة في ربيعها 12.

وبإقليم طاطا، تم تسجيل 4 حالات، شفيت منها 3 حالات، وتوفيت واحدة، وبإقليم تارودانت، تم تسجيل  3 حالات، شفيت منها حالتين، وتوفيت حالة واحدة.

وبإقليم شتوكة أيت باها، تم تسجيل  حالتين، وحالتي وفاة، في ماشكل إقليم تيزنيت الإستثناء خلال هذه الجائحة، ولم تسجل به أية حالة كورونا.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى