المحكمة الدستورية تنتصر لشرعية قرارات البرلمان في ظل الطوارئ الصحية

قضت المحكمة الدستورية، برفض دعوى تقدم بها 81 عضوا من أعضاء مجلس النواب منضوين تحت لواء حزب الأصالة والمعاصرة والذين ادعوا بمخالفة مسطرة التصويت للقانون رقم 20.26 الذي يقضي بالمصادقة على المرسوم بقانون رقم 320.20.2 الصادر في 13 من شعبان 1441 7 أبريل 2020 (المتعلق بتجاوز سقف التمويلات الخارجية لأحكام الدستور).

وكان فريق “البام ” قد طعن في القرارات التي ساهم فيها عبر أعضائه، سواء بالمكتب واللجان أو عن طريق رئيس الفريق ، حيث اتخذت الإجراءات الاحترازية في جلسة اجتماع المكتب واللجان، وصودق خلالها بالإجماع على طريقة تدبير عمل المجلس في زمن الوباء

وقالت المحكمة إن محضر الجلسة تضمن ما يفيد إعلان رئيس الجلسة عن نتيجة الاقتراع بكيفية إجمالية، إذ جاء فيه أنه” صادق مجلس النواب بالأغلبية على مشروع قانون رقم 20.26 يتعلق بتجاوز سقف التمويلات الخارجية”، وأن المحضر خلا مما يفيد طلبا بالإعلان عن نتائج الاقتراع بالتفصيل وفقا للإمكانية المتاحة بمقتضى المادة 164 من النظام الداخلي، وليس في المحضر المشار إليه .

وشددت المحكمة على أنه ليس في الدستور ولا في القوانين التنظيمية ما يخول للمحكمة الدستورية صلاحية البت في النزاعات المترتبة عن تطبيق النظام الداخلي لمجلسي البرلمان، ولا صلاحية بسط رقابتها على القرارات المتعلقة بالسير الداخلي لمجلس النواب، ومنها القرارات المتخذة من قبل مكتب المجلس لتدبير شؤونه وتسييرها، وللإشراف على مناقشات المجلس خلال الجلسات العامة.

المجموع 0 آراء

0

0

هل أعجبك الموضوع !




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى