الناظورية صوفيا خجو تكتب.. معجزة الصباح.. قصة هال الرود

هال شاب امريكي وقع له حادت سير وهو عمره عشرون عاما والحادث كان حادثا مميتا فقد سبب 11 كسرا في العظام وبعد 6 دقائق توقف قلبه وكان في الإنعاش عدة أيام فتخلت عنه خطيبته ولم يجد الا والديه عندما كان في الإنعاش اجمع الأطباء والديه واخبروهم انه لن يمشي مجددا وسمع ولم يتقبل واخد على نفسه عهد بانه سوف يواجه هذه الازمة.
ابتدأ ودخل عالم التنمية البشرة والذاتية وتعلم وفهم بان اهم شيء للإنسان هو علم النفس الداخلي له، من هنا خلال هذه الرحلة التي كانت محنة ومعاناة واقتراب من الموت فقد حولها هال الى رحلة التعرف على الذات فابتدأ رحلته الداخلية وأصبح يتواصل مع عالمه الداخلي واكتشف ان بداخل قوات وقدرات كان يجهلها بعد مدة من التفكير وجد 6 أدوات منقذة. هي التي انقذت هال أدوات بسيطة لم تأخذ منه أكثر من 10 دقائق في اليوم وسماها معجزة الصباح.
اول أداة هي الصمت: فالصمت حكمة فنحن نعرف ان الله قد تكلم عنه في القران أوصى وامر مريم عليها السلام عندما ارادت ان تلد عيسى عليه السلام ان تصوم عن الكلام في قوله تعالى في الآية 26 سورة مريم {فكلي واشربي وقري عينا فإما ترينا من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمان صوما فلن أكلم اليوم نسيا}.
فهال كان يصوم عن ادواته 10 دقائق، عندما نصمت نتحكم في مشاعرنا خاصة التوتر كان يستعمل التأمل او التنفس.
2 التوكيدات: هي أداة عبارة عن كلمات إيجابية قوية يرددها الانسان على نفسه ويمزجها بالمشاعر ويرددها إذا أراد ان ينجح في حياته يردد كلمات إيجابية ويؤمن بها، الحكمة الا يكون فيها شك ان تكون كلمات تنعش الروح والجسد والنفس. المعجزة تكمن في طريقة استعمال كل اذاة.
3 التخيل: الخيال نعمة من الله لمن استعمله ابداع ف هال تخيل نفسه يمشي في أحسن الحالات التي يطمح اليها، قال اينشتاين ان التخيل يفوق المعرفة فالمعرفة محدودة اما التخيل ليس له حدود فالعقل اللاوعي لا يفرق بينهما مثلا انت متأثر من شيء في الخارج بمجرد ان تدخل عالمك الداخلي وتدخل في الخيال فإنك تحس بالراحة.
4 الرياضة: فانت تقول مع نفسك كيف وهو عاجز ممكن ان أقول لك انه كان يستعمل حركات بسيطة، فالرياضة تقوي العضلات وتفعل هرمون السعادة وتعطيك طاقة إيجابية هائلة.
5 القراءة: فنحن نعرف ان اول ما نزل من القران “اقرأ” فخالق هذا الكون والجسد والروح قال لنا اقرأ فهي تطور الانسان تنمي التفكير تجعلك تدخل في هدوء وأحيانا مع القراءة نستعمل الخيال، ولقد اثبت علميا ان الانسان الذي يقرأ لا يصاب بالزهايمر، لن ترتقي ولن تتقدم ولن تتطور إذا لم تقرأ.
6 الكتابة: تواصل مع النفس توصلك الى نفسك. لديها العديد من الإيجابيات مثلا التحرر من المشاعر السلبية وهي بما تسمى العلاج الكتابي. مثلا: خد ورقة وقلم واكتب فلان اهانني خذلني…وابكي إذا اردت اسمح لكل مشاعرك المكبوتة بالتحرر بهذه التقنية المجربة عوض ان تتصل بشخص يساعدك ساعد نفسك بنفسك بالكتابة فللكتابة حكمة. عبر لا تكبت أي شيء يريد ان يخرج عندما تنتهي احرق ما كتبت سوف تحس بأن كل ما كان يزعجك تخلصت منه بالكتابة.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى