برشلونة متحمس للعب مجددا في الكامب نو بعد ثلاثة أشهر من التوقف

بعد التوقف الإضطراري لمنافسة الليجا الذي فرضه فيروس كورونا، يعود فريق برشلونة للعب أخيرا في معقله بملعب “كامب نو”، للمرة الأولى خلال ثلاثة أشهر وأسبوع واحد ، ليستضيف ليغانيس اليوم الثلاثاء.

ومن المتوقع أن حصد النقاط الثلاث صعبا، حيت قد تكون النقاط حاسمة في صراع تفادي الهبوط، الهدف الوحيد لليغانيس خلال المباراة، وإنما يتطلع الفريق أيضا إلى تضميد جراح خسارة أفضل لاعبيه، مارتين برايثوايت، الذي انضم إلى برشلونة في فبراير الماضي.

وتمكن برشلونة من الحصول على إذن استثنائي للتعاقد مع مهاجم بعد سوق الانتقالات الشتوية في يناير، بعدما تأكد أن الإصابة التي تعرض لها عثمان ديمبلي ستبعده عن الملاعب لمدة خمسة أشهر على الأقل.

ولم يستتطع ليغانيس تعطيل انتقال برايثوايت إلى برشلونة، بعدما دفع الأخير قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب، والتي بلغت 18 مليون يورو (19,4 مليون دولار).

واحرز برايثوايت أول هدف له بقميص برشلونة السبت الماضي، في المباراة التي انتهت بالفوز على ريال مايوركا 4 / 0 ضمن منافسات الدوري.

وتشكل هزيمة مايوركا، النبأ الجيد الوحيد بالنسبة لليغانيس هذه الجولة، التي شهدت خسارة ليغانيس أمام بلد الوليد 1 / 2 .

فقد توقف رصيد ليغانيس عند 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارق الأهداف فقط أمام إسبانيول، لكن رصيد مايوركا تجمد أيضا عند 25 نقطة في المركز الثامن عشر.

وأفاد برايثوايت عقب مباراة برشلونة أمام مايوركا، في حديثه بشأن مواجهة ليغانيس: “هي منافسة من نوع خاص بالنسبة لي لأنني أعرف الكثيرين هناك، ولكن لا أصدقاء في المنافسة على أرض الملعب.”

وأردف: “إنني سعيد حقا بهدفي. جميع اللاعبين المهاجمين يرغبون في التسجيل، وقد عملت بجدية شديدة خلال فترة التوقف.”

وعند سؤال كيكي سيتين مدرب فريق برشلونة عن إيجابيات الفوز على مايوركا، تحدث المدرب عن برايثوايت.

وذكر سيتين: “الهدف والأداء من برايثوايت أسعداني. أعتقد أنها كانت لحظة مهمة بالنسبة له.”

ويمكن أن يتفادى برايثوايت مواجهة فريقه السابق إذا قرر سيتين الدفع في التشكيل الأساسي بلويس سواريز، الذي شارك السبت الماضي في أول مباراة له منذ يناير.

وافاد سيتين بخصوص سواريز، الذي شارك من مقعد البدلاء أمام مايوركا: “كان أمرا مرضيا للغاية أن يعود إلى الملعب. خلال 35 دقيقة، قدم خمس أو ست لقطات أظهر فيها كفاءة عالية.”

وذكر خافيير أجيري مدرب ليغانيس عقب هزيمة الفريق أمام بلد الوليد: “لم ينته أمرنا بعد. علينا تقديم كل ما لدينا في كل مباراة.”


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى