حفيد ضحيتي العروي في قفص اتهام الإجهاز عليهما – الجريدة 24

فاس: رضا حمد الله

قادت الأبحاث والتحريات الجارية في مقتل زوجين مسنين وإصابة 3 من أقاربهم، كلهم عمال مهاجرون بالديار الهولندية، في ساعة مبكرة صباح أمس، بمنزلهم بحي الفتح بمدينة العروي ناحية الناظور، لاحتمال وجود انتقام وتصفية حسابات عائلية وراء الجريمة، بسبب مشاكل ذات صلة بالإرث.

وأبقت الشرطة القضائية بالناظور على حفيد للضحيتين، صاحب محل لطلاء السيارات، رهن الاعتقال الاحتياطي لفائدة البحث بعدما أوقفته أمس للاشتباه في علاقته بهذه الجريمة، بداعي الانتقام من العائلة بسبب مشاكل الإرث، وللتثبت مما إذا كان شارك في الجريمة أو سخر أشخاصا آخرين في ذلك.

وأوضحت المصادر أن المشتبه فيه عمره 24 سنة، وهو متزوج وأب لطفل صغير، حامت حوله شكوك بعد مدة قصيرة من اكتشاف الجثتين ونقل الطفل الصغير والسيدتين للمستشفى، حيث ما زالتا تتلقيان العلاج اللازمة تحت العناية الطبية المركزة، كما الطفل الذي تحسنت حالته الصحية ولا تدعو للقلق.

وأشارت إلى أن المشتبه فيه كان على خلاف دائم مع جده وجدته بسبب الإرث، ما جعل الشكوك تحوم حوله لوجود نزاعات سابقة، قبل إيقافه والتحقيق معه والاستماع إليه في محضر قانوني لم تتسرب أي معلومات دقيقة حول ما إذا كان اعترف بالمنسوب إليه من عدمه، لسرية الأبحاث المتواصلة.

وفي انتظار انقشاع حقيقة الأبحاث المحاطة بسرية تامة، تقول بعض المصادر أن المشتبه فيه أقر ضمنيا بعلاقته بالجريمة، دون تفاصيل أخرى لمعرفة ما إذا كان شارك فيها فعليا أو خطط فقط لتنفيذها أو استأجر أشخاص آخرين لذلك كي لا يظهر في الصورة، ما سيكشفه تعميق البحث معه.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى