وزير الأوقاف يكشف مصير موسم الحج ومستقبله في ظل انشار كورونا

آش واقع تيفي من الرباط

أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، اليوم الاثنين بالرباط ، أنه “لا جديد هناك في قضية الحج لهذه السنة”، ما دام أن السلطات السعودية لم يصدر عنها، رسميا، أي قرار بتنظيم العملية من من عدمه.

وذكر التوفيق، في رده خلال الجلسة الأسبوعية بمجلس النواب، بأن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كانت قد توصلت في مارس الماضي بمراسلة من وزير الحج بالمملكة العربية السعودية، دعا فيها إلى التريث في التعاقدات التي تشمل الكراء والإعاشة والنقل الداخلي.

وتابع أن هذه التعاقدات كانت تتم في العادة قبل أشهر، “إلا أن السلطات السعودية التي طلبت منا التريث، لم نسمع منها لحد الآن قرارا رسميا بتنظيم الحج أو عدمه”.

التوفيق الذي كان بصدد الرد على أسئلة بعض النواب بمجلس النواب بخصوص مصير أداء شعيرة الحج لهذا العام، أكد أن كل ما كانت وزارة الأوقاف قد تلقته من وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية خلال شهر مارس الماضي هو مراسلة من أجل إيقاف التعاقدات الخاصة بالإيواء والإعاشة للحجاج، التي كانت وزارة الأوقاف تقوم بها قبل حوالي ثلاثة أو أربعة أشهر من موعد الحج، استعدادا لموسم السفر وشد الرحال نحو المملكة العربية السعودية من طرف الحجاج المغاربة.

وأكد “لحد الآن، لم نمض العقود المتعلقة بالسكن والإعاشة والنقل الداخلي”، مضيفا أن “الحج ينظم عبر عدد كبير من الإجراءات يلزمها الوقت، (…) والمسألة تتوقف على قرار السلطات السعودية”.


Source link

زر الذهاب إلى الأعلى