ربورتاج.. هكذا أجبرت “كورونا” صالونات الحلاقة بالناظور على استقبال الزبائن بطريقة غير معتادة

حسن الرامي – محمد العبوسي

قال عدد من أرباب صالونات الحلاقة بمدينة الناظور ممن إلتقت بهم “ناظورسيتي”، إن الالتزام بإجراءات الوقاية من عدوى “كورونا”، شرط أساسي لاستئناف العمل في هذا القطاع الذي يعرف احتكاكا كبيرا مقارنة مع باقي القطاعات الأخرى بين العاملين والمواطنين.

حلاق قال في معرض تصريحه لـ”ناظورسيتي”، أن حرص الحلاقين على الالتزام بتدابير الاحتراز والوقاية من الداء المعدي، نابع من واجبٌ إنساني صرف، فضلا عن كونه ضرورة، إسهاما لهذه الفئة من موقعها في الجهود المبذولة لمواجهة الجائحة والحفاظ على السلامة الصحية العامة.

فيما أكدت صاحبة صالون لحلاقة النساء، في حديثها، أنها استأنفت نشاطها المهني في انتظام واحترام تام للتدابير الاحترازية والوقائية المفترض من جميع الممتهنين في القطاع الحرص على فرضها داخل محلاتهم، وذلك لحماية أنفسهم وحماية الزبائن من الوباء المعدي.

موضحة، أن تداعيات فترة الحجر الصحي التي شلّت كل القطاعات المهنية، لم تؤثر بشكل كبير بالنسبة إليها على نشاطها التجاري، بدليل أن محلها عرف خلال الأيام الأولى من العودة التدريجية للحياة إلى المدينة، إقبالا كبيرا من طرف الزبائن المعهودين.

وعن كيفية استقبال الزبائن بمحلات الحلاقة، أوضح المصرحون، أن العملية تخضع للتدابير الموصى بها، من ذلك حجز موعد مسبق للزبون وعدم تخويله الجلوس بالمكان المخصص للانتظار، ثم إخضاعه لعملية تعقيم اليدين وترك المسافة الآمنة اللازمة صحيا.

CBkYr

F64td

X0P1L

LN4ob

a1cU

HYQor

BiXlA

KvOLF

ECszc

jyn35

imCbo

0lw5

BXWHz


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى