رغم تصنيفها ضمن المنطقة 2.. فوضى وازدحام في حافلات النقل بالبيضاء – الجريدة 24

في الوقت الذي تحاول فيه السلطات المحلية عبر ربوع المملكة من إقناع الساكنة باحترام الإجراءات الوقائية والالتزام بحالة الطوارئ الصحية لمحاربة تفشي فيروس “كورونا” المستجد، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا، تظهر من خلالها إحدى الحافلات بمدينة الدار البيضاء تقل أعدادا هائلة من الركاب، دون أي امتثال لشروط التباعد الاجتماعي أو السلامة الصحية.

وأثارت الصور المتداولة استياءا كبيرا لدى المغاربة، بكون مثل هذه التجمعات ممكن أن تنشئ بؤرة وبائية كبيرة، في ظل تفشي فيروس كورونا بالدار البيضاء، حيث تجاوز فيها عدد المصابين عتبة الألفين، مما تم تصنيفها في المنطقة 2.

ومن جهة أخرى أكدت شركة “ألزا” لتدبير النقل الحضري بالدارالبيضاء، أنه سيتم فتح تحقيق في صور منتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي ، أظهرت حافلات تابعة لها وهي غاصة بالركاب في خرق واضح لتدابير السلامة و الوقاية من فيروس كورونا.

الشركة و في بلاغ لها، قالت إنه على إثر تداول صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الحافلة المذكورة، و التي قد تكون تعدت العدد المسموح به (50%) من طاقتها الاستيعابية، من الزبناء في إطار الإجراءات الوقائية لمواجهة جائحة كورونا.

تجدر الإشارة، إلى أن حصيلة الإصابات بالمملكة ارتفعت لحدود اللحظة إلى 9074 حالة، بعد تسجيل 77 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما سجلت 48 حالة شفاء جديدة، ما يرفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 8041، فيما لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة، لتستقر الحصيلة عند 213 حالة.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى