“مي نعيمة” تعانق الحرية – الجريدة 24

عانقت اليوتبوز “مي نعيمة”، اليوم الخميس، الحرية بعد أن استكملت عقوبتها السجنية التي قضتها بسحن عكاشة بالدار البيضاء، جراء متابعتها بتهمنشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية، والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة.

وقضت “مي نعيمة” شهرين ونصف بالسجن، بعد أن قررت محكمة الاستئناف بالبيضاء، تخفيض الحكم الابتدائي الصادر ضدها من سنة حبسا نافذا إلى ثلاثة أشهر.

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد اعتقلت يوم 18 مارس الماضي، “مي نعيمة” بمدينة فاس، بسبب نشرها شريط فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد (کوفید-19)، وتحرض فيه على عدم تنفيذ توصيات الوقاية والقرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطة العامة لتفادي انتشار العدوى، وهي التصريحات الزائفة التي شكلت موضوع شکایات إلكترونية تقدم بها عدد من المواطنين أمام النيابة العامة المختصة وأمام مصالح الشرطة القضائية.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى