المنظمة الديمقراطية للصحة تثمّن قرار تجميع مصابي “كورونا” بمستشفيين

عبّر ـ الرباط

 

ثمّنت المنظمة الديمقراطية للصحة، البيان المشترك لوزارة الداخلية والصحة بتجميع الحالات النشطة لكوفيد 19، والحالات الإيجابية الممكن اكتشافها، مشيدةً بـ”التنسيق المشترك الفعال والناجع للطب المدني والعسكري في تدبير هذه الجائحة”.

واعتبر المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة أن هذه المبادرة الوطنية “ستكون لها لا محال انعكاس ايجابي على مستوى تدبير وترشيد الموارد المالية والطاقات البشرية”، ومن جهة ثانية، على مستوى التحكم في الوضع الوبائي بالمغرب، مضيفاً أنها “ستمكن في انطلاق العمل الطبيعي بمختلف المؤسسات الصحية التي ستستأنف حيويتها بتقديم وتوفير الرعاية والخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين المرضى، خاصة منهم ذوي الأمراض المستعجلة والمزمنة”.

ودعا المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل، وزارة الصحة والمالية ورئاسة الحكومة إلى الإسراع بصرف التعويضات التحفيزية التي تم الالتزام بها، لكافة العاملين بالقطاع الصحي “اعترافا لمجوداتهم وتضحياتهم الجسام من اجل ضمان الأمن الصحي للمواطنين و التصدي لهدا الداء الفتاك”.

وطالبت المنظمة النقابية بـ”الانكباب السريع والجدي على معالجة ملفاتهم العالقة العادلة والمشروعة”؛ من خلال مراجعة للقوانين الأساسية لمختلف الفئات المهنية وملفات ضحايا السنتين والرفع من تعويضات الأخطار المهنية و ملفات الترقية المهنية وخلق مجلس أعلى للصحة للتفكير الجماعي في إصلاح المنظومة الصحية والاستشفائية.

وفي سياق متصل، أعرب المكتب الوطني المنظمة الديمقراطية للصحة، عن تقديره واحترامه للأطر الصحية المدنية والعسكرية على المجهودات الجبارة، “التي بذلوها بمهنية عالية ونكران الذات ووطنية صادقة”، طيلة هده الفترة الاستثنائية والصعبة التي عرفها العالم.

كما حيّى المكتب الوطني، السلطات المحلية و الإدارية والأمنية وجميع المواطنات والمواطنين على دعمهم وتشجيعهم المتواصل للشغيلة الصحية المغربية، طيلة هذه المدة التي خاضت فيها مواجهة صعبة مع هذه الجائحة، و التي أفضت إلى هذه المؤشرات والنتائج الإيجابية والوضعية المستقرة.


مشاركة
فيسبوك
تويتر
واتساب




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى