ادانة مغربي بالسجن 30 سنة بعد قتله مواطنا إيطاليا لأنه كان يبدو سعيدا  

95884 3020b45c0adf2ebf2a18c6864c6926b220200702132554 thumb 565DR

قضت محكمة إيطالية بالسجن 30 سنة، في حق مواطن مغربي، بعد ادانته بقتل مواطني إيطالي بسبب “عدم تحمل سعادته”.

وتعود أحداث الواقعة إلى 23 فبراير 2019 ، عندما كان ستيفانو ليو، وهو موظف في متجر ملابس، في كورنيش بتورينو. وهاجمه المهاجر المغربي بسكين علما أنهما لا يعرفان بعضهما البعض بحسب ما ذكرت وكالة إيفي.

ولدى المغربي المدان والبالغ من العمر 27 سنة سجل إجرامي في سوء معاملة صديقته السابقة وابنه، واعترف قائلا  “في ذلك الصباح ، قررت أن أقتل شخصًا ما. عندما رأيت هذا الصبي ، شعرت أنني لا أستطيع تحمل سعادته”.

وطلب المدعون إدانة المتهم الذي قال إنه لم يندم على أفعاله، بينما طلب محامي الدفاع الاعتراف بموكله كمريض عقلي.

وقالت والدة الضحية إنها راضية عن “تحقيق العدالة” لستيفانو ليو. علما أنه سبق للأسرة أن أعلنت عن غضبها لإطلاق سراح الجاني بكفالة بعد “خطأ إداري من قبل المحكمة”.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى