الجريدة نت – ثورة في عالم الإعلام الإلكتروني

نيوزيلندا: وزير الصحة يستقيل بعد خرقه لتدابير الحجر الصحي

 

استقال وزير الصحة النيوزيلندي، ديفيد كلارك، من منصبه على خلفية تعرضه للنقد الشديد بسبب خرقه لتدابير الحجر الصحي المفروضة لمواجهة وباء كورونا المستجد في أبريل الماضي، وذلك على الرغم من الإدارة الناجحة لأزمة هذا الوباء، وفقا لما أعلنته رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، اليوم الخميس.
وقالت أرديرن في تصريحات للصحافيين في ويلينجتون “لسوء الحظ، كان ذلك يشتت انتباهنا في تعاملنا (مع الفيروس) وكان شيئاً لا يمكن استمراره” في إشارة إلى استقالة الوزير.
وكان كلارك، الذي أقر بانتهاك الحجر الصحي في البلاد مرتين ويشتبه في انتهاكه مرة ثالثة، قد تقدم باستقالته بالفعل قبل 3 أشهر بعد الاعتراف علناً بقيامه بنزهة عائلية على بعد 20 كيلومترا من منزله في 7 أبريل الماضي لزيارة أحد الشواطئ، والتي تزامنت مع أعلى مستوى من اليقظة في البلاد وإجراءات حجر صحي منزلي مشددة.
ومع ذلك، رفضت رئيسة الوزراء استقالة كلارك في ذلك الوقت لمواصلة مواجهة الوباء، نظرا لأنها كانت المرحلة الأكثر خطورة.
وسيتولى مهام الوزير المستقيل، الذي أقر خلال فترة الإغلاق أيضاً بركوب دراجته ويتهم بالانتقال إلى منزل آخر خلال المراحل الأكثر خطورة، كريس هيبكينز، الذي يتولى حقيبة التعليم حتى الآن.
وتسجل نيوزيلندا، التي حظيت حكومتها بإشادة على نطاق واسع لاستجابتها السريعة للوباء، حالياً 22 حالة إصابة نشطة بـ (كوفيد-19) فقط، بعد تأكيد ما مجموعه 1.178 حالة إصابة، من بينها 22 حالة وفاة.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى