العثور على شاب مغربي ميتا في بئر بمدريد والأسرة تتشبث بفرضية القتل – الجريدة 24

هشام رماح

بعد قرابة عام على اختفائه، جرى العثور على مهاجر مغربي، 24 سنة، ميتا في بئر سحيقة داخل إحدى الملكيات في “Galapagar” قرب العاصمة مدريد.

وكان الشاب المغربي “يوسف أغراي” اختفى عن الأنظار منذ 30 غشت 2019، دون أن تتمكن أرسته والحرس المدني حيث تم الإبلاغ عنه من العثور عليه.

وقادت الصدفة لاكتشاف وفاة الضحية في بئر سحيقة مملوءة بالماء، وهي موجود في ملكية اكترتها أسرة أكدت أنها ظلت لأشهر تعاني من رائحة كريهة قبل أن تكتشف أن مصدرها هي البئر.

وبعد العثور على جثة الهالك طافية فوق الماء، لم تتأكد عناصر الحرس المدني من هوية المهاجر المغربي إلا بعد الاحتكام للملابس التي كان يرتديها، وقد أفاد بلاغ للجهاز الأمني أن الوفاة ناجمة عن حادث عرضي نجم عن سقوط الضحية في البئر.

في المقابل تتشبث، وفق ما أوردته صحيفة “El Mundo”، أسرة الهالك بفرضية تعرضه للقتل، منبهة إلى أنه ما كان ليقصد البئر التي تقع في ملكية خاصة وأن هاتفه الذي كان سيكفل تحديد موقعه لم يكن بحوزته.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى