المجموعة المغربية بالمري ديفلوبمون تلتزم بتشييد 15 ألف وحدة سكنية بكوت ديفوار لفائدة مدرسين إيفواريين

95880 d5149ec827613f7957390b5105abfa9f20200702142406 thumb 565DR

 وقعت المجموعة العقارية المغربية “بالمري ديفلوبمون”، أمس الأربعاء، اتفاقا مع كوت ديفوار، لتشييد 15 ألف وحدة سكنية لفائدة مدرسين إيفواريين.

وستنخرط المجموعة المغربية في هذا المشروع من خلال شركتيها الفرعيتين “السعادة كوت ديفوار” و”إنفيمو”، كجزء من مجموعة تعرف باسم “التطوير العقاري”، تتكون أيضا من شركتين إيفواريتين.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشار المدير العام لشركة “السعادة كوت ديفوار”، نور الدين فيسلي إلى أن الفرع المغربي سيكون مسؤولا، في إطار هذه المجموعة التي أنشئت بهذه المناسبة، عن قيادة المرحلة الفنية وتنفيذ العمل من بدايته إلى نهايته.

وأضاف أن شركة “السعادة كوت ديفوار” ستجلب كل الخبرات اللازمة للتشغيل السلس للمشروع، والذي يتعلق ببناء 15 ألف وحدة سكنية اجتماعية واقتصادية، على أساس عقود شراء أو كراء فردية لمدة أقصاها 25 عاما، بدون مساهمة أولية ممن سيستفيدون من المشروع.

وقال المسؤول عن الشركة إن المشروع، الذي سيتطلب استثمارا بنحو 350 مليار فرنك إفريقي (534 مليون أورو)، سيتم تشييده على مساحة 128 هكتار في بلدة بينغرفيل (شرق أبيدجان).

أما فرع الشركة “إنفيمو”، التي يرأسها أيضا السيد فيسلي، فستقدم المساعدة للجهة المالكة للمشروع، وهي هنا الدولة الإيفوارية، بالإضافة إلى الهيكلة المالية للمشروع التي تتضمن البحث عن كل التمويلات اللازمة.

وأوضح أن الشركة التابعة للمجموعة المغربية ستعمل على توفير الموارد اللازمة لإنجاز المشروع دون اللجوء إلى أي مساهمة من قبل المعلمين المستفيدين من المشروع أو التعاضدية التي هم أعضاء فيها.

وكان وقع الاتفاقية المتعلقة بالمشروع السيد نور الدين فيسلي، ممثل المجموعة المسؤولة عن الأعمال، ووزير البناء الإيفواري، السيد برونو كوني، ووزيرة التربية الوطنية، السيدة كانديا كامارا، ورئيس تعاضدية موظفي وزارة التربية الوطنية، السيد بوكو برو، بحضور سفير صاحب الجلالة لدى كوت ديفوار، السيد عبد المالك الكتاني.

وتضم مجموعة “التطوير العقاري”، الى جانب الشركتين التابعتين للمجموعة العقارية المغربية “بالمري ديفلوبمون”، مجموعتين إيفواريتين، هما “أوبيس هولدينغ إس إي” وفوندسكير كونسيولتين غروب”.

وتجدر الإشارة الى أن 90 بالمئة من المشروع يتألف من شقق تتراوح قيمة إيجارها الشهري ما بين 45 ألف فرنك إفريقي (1 أورو يساوي 656 فرنك إفريقي) و165 ألف فرنك إفريقي، و10 بالمئة منه تشتمل على فلل منخفضة الارتفاع، تقدر إيجاراتها الشهرية بما بين 190 ألفا و350 ألف فرنك إفريقي.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى