السويد ترحب مجددا بالمغاربة دون حجر صحي ولا اختبار للكشف عن كورونا

الدار/ خاص

أعلنت السويد، أنها قررت السماح لمواطني 14 دولة غير أوربية، تشمل المغرب، بدخول أراضيها لأي غرض، بما في ذلك السياحة، دون  قواعد للحجر الصحي للزوار الأجانب، أو إلزامية اختبار للكشف عن فيروس كورونا.

وأكدت السلطات السويدية أنه مع ذلك، يطلب من الزوار اتباع إرشادات الصحة والسلامة، الخاصة بفيروس كورونا، مثل التباعد الاجتماعي، وتجنب المواصلات العامة، خصوصا خلال ساعة الذروة.

وكان الاتحاد الأوربي قد قرر السماح لمواطني 15 دولة بدخول منطقة “شنغن”، ويتعلق الأمر بالإضافة الى المغرب، الجزائر، أستراليا، جورجيا، اليابان، كندا، الجبل الأسود، نيوزيلندا، رواندا، صربيا، كوريا الجنوبية، تايلاند، تونس، وأوروغواي.

وكانت ألمانيا، والتشيك، قد قررتا حذف المغرب من قائمة الدول “الآمنة”، التي يسمح لمواطنيها بدخول ألمانيا، ابتداء من اليوم، اذ نشر الموقع الرسمي للخارجية الألمانية،أول أمس الأربعاء، قائمة الدول، التي يسمح بإلغاء قيود السفر بالنسبة للقادمين منها، وهي دول أستراليا، وجورجيا، وكندا، ومونتنيجرو، ونيوزيلندا، وتايلاند، وتونس، أوروجواي،  كما أشارت الى أن ثلاث دول آسيوية يمكنها دخول ألمانيا بشرط أن تفتح حدودها أمام المواطنين الألمان، أي المعاملة بالمثل، مؤكدة أن لائحة الدول المسموح لرعاياها بدخول ألمانيا، يتم تحديث كل أسبوعين بناء على الوضعية الوبائية في كل بلد.

وقبل قرار ألمانيا بعدم السماح للمغاربة بدخول ألمانيا، لم تتضمن قائمة معهد “روبرت كوخ” للصحة العامة بالبلد، الخاصة بالبلدان الـ84 التي تقبل منها الاختبارات البيولوجية الجزيئية (PCR) الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد، لدخول مواطنيها التراب الألماني، اسم المغرب، رغم الإشادة الدولية التي لقيتها الاستراتيجية الاستباقية والاستشرافية للمغرب في احتواء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.


400027400886 180640


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى