باحثون يطورون مادة قد تعطل انتشار كورونا

توصل باحثون في جامعة “شالمرز بيوتيبوري” بالسويد إلى مادة مبتكرة قد تقضي خلى فيروس كورونا المستجد، حسب ما أوردته مصادر إعلامية.

وقال أستاذ الكيمياء وقائد فريق البحث مارتن أندرشون إن الأمر “يبدو واعداً”، وأضاف أن “الببتيدات، نوع من البروتين يتم تقسيمه إلى جزيئات صغيرة. وقد تكون مضادة لفيروس كورونا”.

وجرى تطوير هذه المادة الجديدة في مختبر الأبحاث بالجامعة، حيث نجحت في القضاء على الفيروسات التاجية الأخرى مثل سارس وميرس، بينما سيتم الشروع في اختبارها ضد كورونا.

وقال أندرشون “لم يتم ذلك بعد لكن الأمر يبدو واعداً. الفكرة هي أنه يمكن للمرء أن يستخدم المادة لطلاء مختلف معدات الحماية. عندما يصل الفيروس إليها يجري تعطيله أو قتله”.

وفي غضون شهر، ستظهر نتيجة تأثير المادة على فيروس كورونا، وفي حال نجاحها يمكن كبح انتشاره بشكل كبير، حسب أندرشون.

app akhbarpress




Source link

زر الذهاب إلى الأعلى