بتكلفة 15 مليون درهم .. تدشين مشروع مائي كبير بجرسيف

يوسف أقضاض : هبة بريس

دشن صباح اليوم الجمعة 3 يوليوز الجاري،عامل إقليم جرسيف رفقة المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وعدد من الشخصيات مشروع تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب.

ويعتبر هذا المشروع ورش مائي كبير سيعزز البنية التحتية المائية بإقليم جرسيف، وقد انتهت أشغاله نهاية شهر يونيو الماضي بعد أن انطلقت شهر فبراير 2020، ورغم جائحة كورونا فلم تتوقف الأشغال وتحت تتبع دائم من عامل الإقليم، وسيمكن من تلبية حاجيات ساكنة جرسيف المائية خاصة في فصل الصيف الذي يعرف تزايد كبيرا على هذه المادة الحيوية وتجاوز بذلك الأزمة التي كانت تعاني منها المدينة.

و قد بلغت ااتكلفة المالية لهذا المشروع 15 مليون درهم، بتمويل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبر تمويل من البنك الأوروبي للتنمية، حيث تم بناء وتجهيز محطات ضخ على 03 أثقاب مائية جديدة انطلاقا من تادارت بصبيب إجمالي يقدر ب 60 لتر في الثانية، ووضع قنوات الجر على طول 12 كيلومترات.

وفي تصريح لهبة بريس أكد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافيظي، أن هذا المشروع المهم يصل صبيبه الى 80 لتر/ ثانية ، سيؤمن تغطية الاحتياجات من الماء الصالح للشرب حتى سنة 2030، و مشيدا في ذات الوقت بجهود عامل الإقليم في إخراج هذا المشروع لحيز الوجود و الذي أنجز في ظرف قياسي.

وأضاف نفس المتحدث أن البنية التحتية المائية لإقليم جرسيف ستتعزز سنة 2022 بسد تاركا أومادي المشروع المائي الكبير ، حيث أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء قد أطلق نهاية السنة الفارطة مشروعا مهيكلا سيمكن من تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب انطلاقا من سد تاركة أومادي، بكلفة تقدر ب 400 مليون درهم، وهو ما سيمكن من تلبية حاجة الساكنة من الماء الشروب على المدى المتوسط والبعيد، على أن يتم البدء في الاستفادة منه خلال سنة 2022.

المجموع 0 آراء

0

0

هل أعجبك الموضوع !




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى