بطريقة بشعة جدا تلميذة تقدم على وضع حد لحياتها لأسباب مجهولة بمدينة تيفلت –

أنهت تلميذة في مقتبل العمر، أمس الأربعاء، بتيفلت، حياتها، بعدما أقدمت على الانتحار في ظروف غامضة.وقال مصدر مطلع إن التلميذة (17 سنة)، التي تتابع دراستها بالسنة أولى بكالوريا، وُجدت جثة هامدة في منزل أسرتها الكائن بأحد أحياء تيفلت.
واستنفر الحادث سلطات تيفلت، التي حلت فور عملها به، إلى منزل المنتحرة، وجرى نقل جثتها لمستودع الأموات، يضيف المصدر نفسه.كما تم فتح تحقيق دقيق في الموضوع، يقول مصدر مطلع للوقوف على ظروف وملابسات إقدام القاصر على الانتحار.

لالة مولاتي 1

لالة مولاتي 2


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى