عقوبة سجنية ثقيلة لمهاجر مغربي قتل إيطالياً لأنه “سعيد بحياته”

ناظورسيتي -متابعة

قضت إحدى محاكم تورينو في إيطاليا، أمس الأربعاء، بسجن مهاجر مغربي 30 عاما بتهمة قتله مواطنا إيطاليا في الشارع العام بعد طعنه في رقبته.

ووقعت الجريمة في 23 فبراير 2019 بعدما أجهز الشاب المغربي “س. م.” (27 سنة) على الإيطالي “ل. س.” (33 سنة) بطعنه بسلاحه الأبيض في رقبته، تاركا إياه مضرجا في دمائه في الشارع العام، رغم أنهما لا يعرفان بعضهما البعض. وانتهت التحرّيات، بعد مدة قصيرة، إلى تحديد هوية الفاعل وإيقافه.

ومما زاد الجريمة بشاعة في نظر الإيطاليين أن المتهم اعترف، في شريط مسرّب، بأنه لا يعرف الضحية لكنْ عندما رآه في الشّارع واضعا سمّاعات أذن ومستمتعا بالموسيقى، قتله فقط لأنه بدا له “سعيدا” بحياته، فأراد أن ينهيها.. كما أقرّ المتهم بأنه استمتع وهو يقتل ضحيته، إذ تعمّد أن يوجّه له طعنة في رقبة حتى لا يترك له أية فرصة لأن ينجو.

وأشارت مصادر إعلامية إيطالية بأن والدة الضحية حضرت أطوار محاكمة المهاجر المغربي والنطق بالحكم في حقه، معتبرة الحكم منصفا، إذ إنه بمثابة ثأر لابنها المقتول.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى