تفاصيل تفكيك شبكة لتهريب البشر بين المغرب واسبانيا

الدار/ خاص

تمكنت الشرطة الإسبانية، اليوم السبت، من تفكيك شبكة إجرامية واسعة، تنشط في تهريب البشر من المغرب إلى جزر الكناري الإسبانية، على متن القوارب، مقابل مبالغ مالية هامة.

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية “ايفي” وحسب ذات المصدر، أن الشبكة نظمت ما لا يقل عن 20 رحلة من المغرب إلى جزر الكناري، محققة أزيد من 350 ألف يورو من الأرباح، مشيرة الى أن علية التفكيك أسفرت عد اعتقال 28 من أفرادها.

أفادت المديرية العامة للشرطة الاسبانية في بيان صحفي أن أزيد من 150 ضابطا شاركوا في عملية تفكيك الشبكة في مناطق مختلفة من جزر الكناري وجزر البليار وشبه الجزيرة، اذ تم اعتقال 28 شخصًا في فويرتيفنتورا (12) ، ولانزاروت (6)، وتينيريفي (4)، وكاستيلون (3)، وغران كناريا (1)، وإيبيزا (1) ، وكالاتايود (1) ، وجميعهم من أفراد الشبكة الاجرامية.

وبهذا الإجراء، تمكن العملاء من إجهاض مغادرة ثمانية قوارب في المغرب نحو الأرخبيل ، أحدهم على وشك المغادرة وعلى متنه  34 مهاجرًا، كما حال التعاون مع يوروبول، دون تعريض الشبكة حياة 200 مهاجر للخطر من خلال محاولة الوصول إلى جزر الكناري في قوارب لا تلبي الحد الأدنى من المتطلبات لتحمل ظروف الرياح والأمواج في هذه المنطقة من الأطلسي.

و دفع المهربون من الجنسية المغربية ما بين 1000 و 2000 يورو مقدمًا للسفر في هذا النوع من القوارب، مع طفو منخفض وبدون سترات، حيث كان من المفترض أن تحصل الشبكة من هذه العملية على أرباح تزيد عن 350.000 يورو.


400027400886 180640


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى