تقرير أممي يتوقع ارتفاع الشيخوخة في المغرب وتراجع الخصوبة

الدار/ خاص

سلط تقرير صادر عن صندوق الأمم المتحدة للسكان (FNUAP) الضوء على  شيخوخة السكان في المغرب بسبب تراجع الخصوبة ومتوسط العمر المتوقع للمغاربة الذين يبلغون الآن 77 سنة.

وتوقع التقرير الأممي أن يتراجع عدد الأطفال في المغرب من اجمالي عدد السنوات خلال السنوات المقبلة”، مشيرا الى أن “معدل الخصوبة بلغ 2.4 طفل لكل امرأة عام 2020 فيما بلغ متوسط عمر المغاربة 77 سنة”.

ووفقاً لصندوق الأمم المتحدة للسكان، فإن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 49 عاماً يستخدمن بشكل متزايد “وسائل منع الحمل الحديثة مع ارتفاع المعدلات إلى 60٪”، مبرزا أن  ” هذا الحماس لتنظيم الأسرة  ساعد على الحد بشكل كبير من معدل وفيات الأمهات، اذ بلغ المعدل 70 حالة وفاة في المغرب لكل 100 ألف مولود حي”،  في حين أن المتوسط في “العالم العربي هو 151 لكل 100 ألف مولود حي” يردف التقرير ذاته.

من ناحية أخرى، أفاد التقرير الأممي  استقرار النسبة المئوية للولادات التي تتم تحت إشراف أخصائي صحي، والتي تحسنت لتستقر عند 87 ٪ خلال الفترة 2014-2019، مشيرا الى أنه فيما يتعلق بحمل المراهقات، وهو عامل خطر للفتيات المراهقات، وصل المعدل خلال الفترة الممتدة من 2003 الى 2008 الى  19 ٪ .

وفيما يخص نسبة لزواج القاصرات التي لا تزال ظاهرة قائمة في المغرب، تحدث لتقرير عن نسبة 14٪ خلال الفترة 2005-2019، اذ تم تسجيل 32.000 طلب زواج قاصر خلال عام 2019″، مبرزا أن “تطور السكان في المغرب خلال السنوات القليلة القادمة سيكون له آثار كبيرة على توظيف وحماية المسنين”.


400027400886 180640


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى