مورينيو: عدم وجود توتنهام في المراكز الأولى ليس نهاية العالم

يؤمن البرتغالي جوزي مورينيو، مدرب نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي لكرة القدم، أن ابتعاد «السبيرز» عن الستة الكبار في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليس نهاية العالم للفريق اللندني.
وتولى «السبيشيال وان» مهمة تدريب توتنهام في نونبر الماضي، ولكن نتائج الفريق لم تتحسن، حيث يحتل المركز التاسع في جدول ترتيب «البريميرليغ» برصيد 45 نقطة.
وقال مورينيو في تصريحات نقلها موقع «جول» العالمي: «أعتقد ولكن من الممكن أيضا ألا يحدث ذلك (تواجد توتنهام بين الستة الكبار)، وإذا لم يحدث ذلك فلن تكون نهاية العالم».
وأكمل المدرب البرتغالي: «إذا لم يحدث ذلك، فمن المحتمل أنه بداية لعالم جديد لأن الأشياء تتغير، تغير لك وللأندية الأخرى، قائمة الأندية تتغير، الدوافع تتغير، ديناميكية المجموعة تتغير».
وأردف مورينيو: «المجموعة التي ربما كانت قوية منذ 10 سنوات لم تعد قوية، اللاعب الذي كان في أقصى حافز له لم يعد، والعكس صحيح».
وتابع مدرب توتنهام: «من الممكن أيضا ألا نحصل على المركز السادس، وإذا حدث ذلك بالطبع، علينا أن ننظر بدون ابتسامة، ولكن علينا أن ننظر بتفاؤل وننظر بملف احترافي للموسم المقبل، لأنه يجب أن يكون مختلفا».

واسترسل مورينيو: «لأنه إذا قمت بتحليل توتنهام على سبيل المثال العام الماضي، فكم عدد المباريات التي فاز بها بعيدا عن ملعبه؟ عندما وصلت، أعتقد أنه كان عاما تقريبا بدون انتصار خارج الديار».
واستطرد مدرب نادي مانشستر يونايتد السابق: «إذا حدث ذلك (عدم التواجد ضمن المراكز الستة الأولى)، فهذا يمكن أن يحدث لكننا لا نريد هذا، وسنناضل من أجل ألا يحدث».

app akhbarpress




Source link

زر الذهاب إلى الأعلى