رغم تحذيرات السلطات.. مهاجرون أفارقة ينصبون خيام مرة أخرى بالقرب من محطة أولاد زيان

أقدم مهاجرون أفارقة، منذ مساء أمس الجمعة، بنصب خيام مرة أخرى بالقرب من محطة أولاد زيان بالدار البيضاء رغم تحذيرات السلطات.

وعبرت بعض ساكنة المنطقة في تصريحات متفرقة للجريدة 24، عن استيائها من نصب الخيام مرة أخرى بالقرب من المحطة بكون أن جلهم لايحترمون التدابير الإحترازية التي فرضتها السلطات من بينها عدم ارتداء الكمامات وخرق التباعد الجسدي.

وأكدت الساكنة، أن هذا الأمر قد يؤدي إلى توسيع رقعة الفيروس بالمنطقة، مبرزين على ضرورة إخلاء المكان مرة أخرى، وتطويقها بواسطة حواجز حديدية، وتعقيمها كإجراء وقائي للحد من تفشي العدوى.

وكانت السلطات العمومية، أقدمت خلال الأيام الماضية على تطويق وفرض الحجر الصحي على مجموعة من الأحياء بمدينة الدار البيضاء، تخوفا من تفشي فيروس كورونا في صفوف الساكنة، كما قامت بفرض توقيت محدد على جل الأسواق والمحلات التجارية والمقاهي وحظر التجوال الليلي.

ودعت السلطات، جميع أحياء مدينة الدار البيضاء، عبر حملات تحسيسية بضرورة غسل اليدين باستمرار، والوضع الإجباري للكمامة بشكل صحيح، والتباعد الاجتماعي مع الحفاظ على مسافة الأمان، فضلا عن الحد من التنقلات إلا للضرورة القصوى، وتفادي بعض الظواهر السلبية التي تساهم في تفشي الوباء، خاصة تجمعات الشباب بمداخل الأزقة والأحياء لصون سلامتهم الصحية، وسلامة عائلاتهم وأقاربهم.




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى