مديرية النّاظور تنفي تحوّل مدرسة إلى بؤرة وبائية

نفت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالنّاظور خبر “تحوّل مدرسة تعليمية إلى بؤرة لفيروس كورونا المستجدّ بتسجيلها 8 حالات”، الذي نشرته بعض المواقع الإلكترونية المحليّة.

وقالت المديرية في بلاغ لها للرّأي العام إن الخبر “لا يستند إلى معطيات دقيقة ورسمية من السلطات الصحية، ويكتفي باستعراض تصريحات بعيدة كل البعد عن الحقيقة الرسمية”، مضيفة أن الأمر يتعلق بـ”تسجيل حالة إيجابية وحيدة في صفوف أحد أساتذة المؤسسة”.

وتابع البلاغ أن “المديرية ربطت الاتصال بمدير المؤسسة لإخباره بتعليق الدراسة الحضورية بالقسم الثاني، واعتماد نمط التعليم عن بعد بهذا المستوى ابتداء من يوم الأربعاء المنصرم، إلى حين صدور بلاغ جديد يعلن فيه عن تاريخ العودة إلى نمط التعليم الحضوري بهذا القسم”.

ودعت المديرية إلى “ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم نشر المغالطات والاتصال بالمصالح الصحية المختصة لمعرفة الحالات الإيجابية الرسمية”، مؤكّدة “احتفاظها بحقّها في المتابعة القانونية لكل من يساهم في نشر البلبلة داخل المدرسة العمومية”، حسب تعبير البلاغ.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى