200 ألف تلميذ ينسحبون من التعليم الخصوصي نحو المدارس العمومية..

غادر ما يناهز عن 200 ألف تلميذ مؤسساتهم التعليمية الخصوصية للالتحاق بالمدارس العمومية منذ بداية السنة الدراسية الحالية، بسبب التداعيات السلبية لفيروس كورونا على المداخيل الشهرية للأسر المغربية.

وأعلن فؤاد بنشقرون، رئيس الهيئة الوطنية لمؤسسات التعليم والتكوين الخاص بالمغرب، إن الإحصائيات الرسمية تبين إلى تأثر مداخيل 55 في المائة من الأسر المغربية بتداعيات فيروس “كوفيد-19″، وهو ما تسبب في حمل شريحة كبيرة من المواطنين على نقل أبنائهم المتمدرسين نحو مؤسسات التعليم العمومي التي تعاني أصلا من اكتظاظ كبير داخل أقسامها الدراسية.

وقال رئيس الهيئة الوطنية لمؤسسات التعليم والتكوين الخاص بالمغرب، في تصريح لجريدة مغربية، أن المؤسسات التعليمية الخصوصية داخل المدن الصغرى تعتبر الأكثر تضررا من هذه الإشكالية التي تسبب فيها انتشار فيروس كورونا بنسبة تفوق 20 في المائة، في الوقت الذي تتراوح فيه نسبة مغادرة التلاميذ لمدارسهم الخاصة بالمدن الكبرى ما بين 10 و15 في المائة.

وتابع قائلا بأن “فئة كبيرة من هذه المدارس الخصوصية أصبحت مهددة بالإفلاس. وبهذا يجب إنقاذ وضعيتها المالية من طرف الحكومة أصبح ضرورة قصوى.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى