بالصور… وفد إعلامي مغربي يرصد الأمن والاستقرار بقندهار بعد تطهيرها من مرتزقة “البوليساريو”

الدار / خاص_تصورير: عثمان أي الحاج

زار أول وفد إعلامي يمثل “الجمعية المغرببة للإعلام والناشرين”، اليوم السبت، منطقة “الكركرات” أسبوع واحد بعد تطهيرها من جرذان جبهة بوليساريو الوهمية في عملية عسكرية ناجحة وناجعة للقوات المسلحة الملكية المغربية لازالت تحظى بإشادة دولية متواصلة.

الوفد الاعلامي، الذي ضم بالخصوص عبد المنعم ديلمي، الرئيس المدير العام السابق لمجموعة” اكوميديا”، ادريس شحتان، مدير نشر موقع “شوف تي في”، لمختار لغزيوي، مدير نشر صحيفة ” الأحداث المغربية، رصد الاستقرار والامن اللذان ترفل فيهما منطقة “قندهار”  بعد تنظيفها من عصابات الكيان الوهمي.

وأكد الوفد الإعلامي أن المعبر الحدودي “الكركرات” استعاد حركيته الاعتيادية، واستعادت معه الحركة التجارية انسيابيتها،

مشددين في تصريحات إعلامية لموقع “الدار”، وباسم الجسم الصحفي الوطني مساندة جميع مكونات المشهد الاعلامي للقوات المسلحة الملكية ولجميع السلطات المرابظة بالكركرات.

كما أوضح الوفد الإعلامي أن هذه الزيارة رسالة قوية لاعداء الوطن مفادها أن الصحراء مغربية، وأن المغرب في صحراءه، وأن أسطوانة الانفصال المشروخة إنتهى زمانها، وانتهت معها أحلام الانفصاليين.

كما جدد الوفد الإعلامي بإسم جميع مكونات الجسم الصحفي عن وقوفهم وراء جلالة الملك في قضية الصحراء المغربية.

وتمثل هذه الزيارة أفضل رد على الإشاعات المغرضة التي تروج لها ابواق جبهة البوليساريو، والجزائر، التي منيت بهزيمة تاريخية في الكركرات بفضل حكمة القوات المسلحة الملكية المغربية التي لقنت مرتزقة البوليساريو درسا قويا في الوطنية والدفاع عن حوزة الوطن.


الارهاب 1


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى