وصف النظام الجزائري بالدكتاتوري.. رئيس “جمهورية القبائل” يطلب من المغرب فتح تمثيلية دبلوماسية.

“في الصورة فرحات مهني رئيس جمهورية القبائل”

هبة بريس- الرباط

قال فرحات مهني، رئيس “الحركة من أجل تقرير المصير في القبائل” الساعية للانفصال عن الجزائر،في حوار نشرته مجلة “لوبسيرفاتور” المغربية الناطقة باللغة الفرنسية، أن حكومة القبائل تعمل على كسب المصادقة الدولية على جواز السفر الذي ستصدره، كخطوة موالية لعملية بناء مؤسسات “الدولة القبائلية” وذلك بعد أن جرى تأسيس برلمان قبائلي.

واضاف مهني في الحوار ذاته، أنه يأمل في أن يكون المغرب من بين الدول التي ستعترف بهذا الجواز، وأضاف “نكرر طلبنا للمغرب بفتح تمثيلية دبلوماسية للقبائل في الرباط والعيون”, واصفا النظام الجزائري بالدكتاتوري.

للتذكير فقد بدأت مطالب شعب القبائل في المراحل الأولى عن طريق حركات نضالية بزغت منذ 1947 مرورا بسنوات 1980و 1995 و 2001 حيث كان المطلب الأساسي هو الاعتراف بالهوية واللغة الأمازيغية لكن الحكومة الجزائرية كانت ترد في كل مرحلة بالعنف والتقتيل والترهيب في حق الشعب القبايلي ، لدرجة أن الحكومة الجزائرية في السبعينيات من القرن الماضي منعت التحدث باللغة الأمازيغية في الشوارع وكانت تقوم بسجن وتعذيب كل من ضبط مخالفا للتعليمات الصادرة بهذا الخصوص

 

المجموع 0 آراء

0

0

هل أعجبك الموضوع !




المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى