استقالة منصف السلاوي رئيس فريق ترامب لتطوير لقاح كورونا

استقال منصف السلاوي، كبير مستشاري العملية الأميركية لتطوير اللقاحات وتوزيعها، وذلك بناء على طلب من الرئيس المنتخب جو بايدن.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن السلاوي سيتراجع دوره في إدارة بايدن بعد أداء بايدن اليمين الدستورية وتنصيبه رئيسا في 20 يناير، وسيبقى في منصبه لنحو 30 يومًا خلال الفترة الانتقالية.

ومن غير الواضح من سيخلف السلاوي في قيادة الفريق العلمي لإدارة بايدن بشأن لقاح كورونا، أو ما إذا كان السلاوي سيبقى في هذا المنصب.

وكان العالم المغربي قد قال في وقت سابق إنه يعتزم التنحي بعد وصول لقاحين وعلاجين لـكوفيدء19 إلى الأسواق، وهو ما حدث بالفعل الشهر الماضي مع إقرار لقاح موديرنا.

إلا أنه أكد أنه قرر تمديد بقائه في منصبه من أجل ضمان استمرار عملية إيصال اللقاحات إلى أن تتم عملية انتقال السلطة بشكل سلس.

ولد منصف السلاوي في مدينة أكادير بالمغرب عام 1959، وحاز الهالم المغربي على شهادة الدكتوراه في علم الأحياء الجزيئي، ثم تلقى عدة دورات في جامعات أميركية مرموقة مثل كلية هارفارد للطب وجامعة تافتس.

وتخصص بعد ذالك السلاوي في في البحث وتطوير اللقاحات، حيث أسهم في تطوير لقاحات لسرطان عنق الرحم والإيبولا والملاريا.

قضى السلاوي ثلاثين عاما وهو يعمل في شركة “غلاكسو سميث كلاين” العملاقة وهي مؤسسة بريطانية عالمية، وفي سنة 2006، قامت بتعيينه على رأس قسم البحوث والتطوير.

وأعلن خطة لإنشاء مجموعة مختصة في العلوم العصبية بمدينة شنغهاي الصينية، وراهن على الاستعانة بما يقارب ألف موظف، في مشروع قدرت تكلفته بمئة مليون دولار، وتوقفت المبادرة في 2017.

إنضم إلى مجلس إدارة شركة موديرنا للأدوية بين 2017 و2020، شارك في عملية “وارب سبيد” الأمريكية لتطوير اللقاحات لمكافحة فيروس كورونا في مايو 2020.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى