بريطانيا تبدأ تجربة علاج مرضى كوفيد-19 عن طريق البروتين

بدأت بريطانيا، الأربعاء، تجربة علاج جديد يقوم على فكرة استنشاق البروتين مباشرة، عن طريق بخاخات، إلى رئات المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا، بغية تحفيز الاستجابة المناعية لديهم.

ويستخدم العلاج، الذي تطوره شركة “ساينيرجين” للتكنولوجيا الحيوية ومقرها ساوثهامبتون ببريطانيا، بروتينا يعرف باسم “إنترفيرون بيتا” ينتجه الجسم عندما يصاب بعدوى فيروسية.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن أول مريض تلقى جرعة من العلاج في مستشفى “هال رويال إنفيرماري”، ويأمل الباحثون أن يقوم البروتين المستنشق بتحفيز الجهاز المناعي وتهيئة خلايا الجسم لمقاومة الفيروس، خاصة وأن فيروس كورونا يمنع جسم المريض من إنتاج هذا البروتين عندما يهاجم خلاياه.

وبدأت بريطانيا في ديسمبر الماضي، أكبر حملة تطعيم في تاريخها، حيث حصل ما يزيد على 2.4 مليون شخص على اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى الآن.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى